الخميس , مايو 24 2018
الرئيسية / تحقيقات وتقارير / رئيس حزب الجيل الديمقراطى لــ”الديار”: المشهد السياسى الآن أكثر إنفراجة عما مضى

رئيس حزب الجيل الديمقراطى لــ”الديار”: المشهد السياسى الآن أكثر إنفراجة عما مضى

 حوار: هند العربي

 

الحزب أعلن تأييده “للسيسى” فهو المرشح الوحيد الذى يستطيع مواجهة التحديات القادمة

خالد على رجل مشاكس وليس محل ترحيب وتأييد من الشعب المصرى ولا أضعه في حسبان الإنتخابات الرئاسية

رئيس حزب الجيل: ثورة يناير تقيمها سيكون بعد عشرين عام.. وحذرت منها فى البرلمان ومما يدبره الأمريكان لمصر قبلها والبعض ظلم مبارك!!!

تعقيبا علي أزمة سد النهضة: كل الإحتمالات مفتوحة ومصر مدعمة عسكريا ومستعدة للدفاع عن الأمن المائى

السودان عمق مصر الجغرافي وأمنها القومي والبشير اخواني وهو واردوغان أعضاء في التنظيم الدولي ويوجعهم ما يحدث للإخوان في مصر

ومع إقتراب موعد ماراثون إنتخابات الرئاسة لعام 2018، والزخم السياسي وتزايد الأحداث علي الساحة المصرية خاصة وعلاقاتها ببعض الدول خاصة في الفترة الأخيرة بشكل عام، وموقفه من برلمان دكتور علي عبدالعال، والأحزاب السياسية في مصر، ورؤيته في المشهد الإنتخابي ومواقف بعض المرشحين للمشاركة في سباق الإنتخابات القادمة، وتعليقه علي أزمة سد النهضة والتوقعات السياسة الداخلية للبلاد وخارجها.

حيث ألتقت جريدة “الديار” برئيس حزب الجيل الديمقراطي، وعضو مجلس الشورى السابق، والسياسي المعروف “ناجي الشهابي”، وإليكم نص الحوار …

– كيف تري المشهد السياسى الحالى للدولة؟

— المشهد السياسى الآن أكثر إنفراجة عما كان فيه منذ شهور مضت والإنتخابات الرئاسية صنعت نوع من تلك الإنفراجة فأصبح هناك مرشيحين محتمليين فى هذه الإنتخابات مما يعطى نوع من الحيوية فى الشارع السياسى،  فقد سمعنا ان الفرق احمد شفيق أعلن خوضه للإنتخابات ثم خروجه منها، والمحامي خالد علي أعلن خوضه للإنتخابات، والفريق سامى عنان أعلن أمين عام حزبه نيته للترشح إن لم يكن الإعلان منه شخصيا، وهذا نوع من الحيوية فى الشارع السياسى عما كان فى الماضى كان البرلمان مغلق، الإعلام مغلق، والحكومة تسير فى إدارة الأعمال لكن، المؤتمر الصحفى الذى عقدة رئيس اللجنة العليا لانتخابات حركت المياه الراكدة فى حياتنا الحزبية والسياسية من خلال تحريك وإعلان جدول مراحل العملية الانتخابية مما جعل كثير من النخب المصرية والأحزاب السياسية تراجع موقفها، لأن بعض الأحزاب السياسية لها موقف واضح تماما من سياسات الحكومة ومن الرئيس شخصيا فقد تراجعت هذه المواقف كلها وأصبح الآن أمام الاختبار الحقيقى من سوف يكون رئيسا للبلاد فى الفترة القدمة واصبح الكل أمام مسئوليته، واصبح من كان يعارض السيسى فى السنوات الثلات الماضية وجد نفسه من مؤيديه فى هذه الإنتخابات لانه يري أن التحديات مازالت قائمة على الدولة المصرية، وأزمة سد النهضة وحصة مصر من مياه النيل سوف تفرض نفسها على الأحداث فى السنوات المقبلة وصفقة القرن سوف تفرض نفسها ايضا، ثم مازالت هناك أحداث كثيرة سوف تتطلب أن يكون هناك من يستطيع حسم المسائل لأن حسمها سوف يكون من خلال القوات المسلحة المصرية.

– وماذا عن ذكري ثورة 25 يناير؟

— ثورة يناير أصبحت فى سجل التاريخ وخصوصا بعد وضوح الدور الأمريكى فيها والمخطط الغربي الصهيونى وايضا بعد الأزمات الإقتصادية التى عانت منها مصر بسبب الأحداث التى جرت فى الخامس والعشرين من يناير فأصبح أنصار الاحتفالية ب 25 يناير يتناقص اعدادهم واصواتهم خفضت مع خفوض الترحيب الرسمى للدولة المصرية بهذه الثورة، ولن تستطيع أحد تقيم الخامس والعشرين من يناير الآن وتقيمها سيكون بعد عشرين عاما، سوف يأتى مواطنين منصفين يقرون التاريخ وخبايا ويكليكس ستظهر ويعرف الجميع ماذا كان يدبر للشرق الأوسط.

وانا بصفتي ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل من الذين حذروا من يوم 25 يناير حذرت منه فى البرلمان على مدى ثمانية سنوات ومعظم من شاركوا فى الثورة كانوا مشاركين بسبب عدم توزيع الدخل بالتساوى ولم يشاركوا فيها من أجل الإطاحة بالرئيس مبارك وكان أحد الأسباب ايضا لان إنتخابات عام 2010 زورت بالكامل لصالح مجموعة أحمد عز، وكنا رافضين لهذا التزوير لان لا يمكن أن يكون للبرلمان اتجاه واحد هذا كارثة وإن كانت تكرر الآن وحذرت مما يدبره الأمريكان لمصر قبل 25 يناير.

كما حذرت من منظمات المجتمع المدنى لمصر ومحاولة إفشال الدولة المصرية من أجل تقسيمها وخروج الشباب المصرى كان نتيجة معلومات مغلوطة لم تكن صحيحة ونيويورك تايمز وواشنطن بوست تلك الجرائد الأمريكية لها علاقات وثيقة بالمخابرات الأمريكية والتايمز اللندنية لها علاقات بالمخابرات البرطانية وهم وراء إشاعة ان الرئيس مبارك له 700 مليار دولار خارج مصر، فجميعها معلومات كاذبة، فمصر لم تمتلك هذا المبلغ فى يوم من الأيام ليحتال عليه الرئيس مبارك، وبعد ما أعلن تصريح لهيكل وتم الاستداعاء له من المدعى الإشتراكي قال لقد قرائته فى الأخبار ولم يمتلك معلومة وهى معلومات فنكوشية.

ناجى الشهابى

– مقاطعة…. هل معنى ذلك يمكننا أن نقول ان البعض ظلم مبارك؟

— نعم مبارك ظلم فهو أحد أبطال حرب أكتوبر وفى عهده نهضت البلاد نهضة كبرى فى مجال الإنشاء والتعميير وبني المدن الجديدة والأنفاق والكبارى الضخمة ومترو الأنفاق وادخل الكهرباء فى جميع المدن المصرية والصرف الصحى عمل وعلي رأسهم محافظة القاهرة لم تكن مجهزة بأكملها، وقام ببناء الجيش المصرى وجعله من المرتبة العشر فى العالم ونوع في الأسلحة بإدخال الصواريخ الكورية والصينية والروسية، علما بان ذلك الجيش هو من حافظ على مصر بعد يناير ووجه المخطط الأمريكى، و أوقفه فى 30 يونيه.

– من وجهة نظركم.. هل كان لتراجع الفريق أحمد شفيق عن خوض الانتخابات الرئاسية فى محله أم لا؟

— كنت أتمنى ان يستمر فى الإنتخابات ومصر تحتاج الي إنتخابات رئاسية تعددية جادة لإجبار العالم الخارجى أن يحترمنا وتطبيق الدستور لانهم قالوا ان الإنتخابات فى مصر تعددية وليس استفتاء، والفريق أحمد شفيق لديه تجربة إنتخابية سابقة فقد كان الفائز فى رئاسة مصر ايام الإخوان وكان من الممكن ان يجعل الإنتخابات المصرية حقيقية وجادة ولكنه عاش ستة سنوات خارج مصر وهو قال انه لا يعلم الظروف الداخلية ورجل تجاوز السبعيين من عمره…. وبالرغم من أن  احزب الجيل الذى أعلن تأيده للرئيس عبد الفتاح السيسى إلا أننا مع أن تكون الإنتخابات الرئاسية إنتخابات تعددية لمصلحة الدولة المصرية والشكل الإنتخابي المصرى حتي نسد كل الذرائع أمام المخطط العربى الصهيونى الأمريكي الذى مازال متربص لمصر ويهاجم شكل الإنتخابات المصرية.

– تعليقك على جمع توكيلات للمحامي خالد على من أجل المشاركة في العملية الانتخابية؟

— خالد على رجل مشاكس ولكنه ليس محل ترحيب او تاييد من الشعب المصرى، وعليه مآخذ كثيرة غير الإشارة الذى فعلها بأصبعه يوم قضية تيران وصنافير، فهو شخصية ليست لها قبول جماهيرى ولا أضعه فى حسبان الإنتخابات الرئاسية، ومن وجهة نظري من يجعل شكل الإنتخابات جادة وقوية هم الفريق أحمد شفيق أو الفريق سامى عنان.

المحامى خالد على

– أين دور الأحزاب السياسية في الانتخابات الرئاسية؟

— الأحزاب السياسية طبقا للمادة 5 من الدستور هى التى يتكون منها النظام السياسى ويقوم على التعددية السياسية والحزبية ووجود الأحزاب السياسية فى المشهد المصرى أمر دستورى وهى موجودة بالفعل، والأحزاب تحت قبة البرلمان حوالي 25 حزب سياسى المكونين لكتلة دعم مصر وهى كتلة دعم الرئيس والدولة المصرية وأغلبية أصواتهم لصالح الرئيس السيسي في الانتخابات الرئاسية، ورغم أن هناك ضعف لحركة الأحزاب السياسية إلا أن يوجد أحزاب سياسية نشطة من خارج البرلمان أمثال حزب الجيل وغيره وجميعنا مع الرئيس السيسى فى هذه الانتخابات و 90 % من أعضاء البرلمان قاموا بإمضاء استمارات تأييد الرئيس عبدالفتاح السيسى فهو المرشح الوحيد الذى يستطيع إستكمال شروط الترشح وغيره حتى الآن هو مرشح محتمل واتوقع انهم لن يستطيعوا الإنتهاء من شروط الترشح.

– هل حزب الجيل شارك في جمع توكيلات للرئيس السيسي؟

— بالفعل ..ويوجد لجان في الحزب شاركت فيها وكان أمين عام مساعد الحزب وأمين عام لجنة الانتخابات في زيارة لأسوان وقنا، واسنا لهذا الغرض وتوجد لجان في القاهرة  فى محافظات اخرى تعمل توكيلات لتائيد الرئيس السيسى للترشح  وللعلم من رغبة من لجان الحزب استكشافا منهم لتحديات المرحلة المقبلة وانها تتطلب وجود رئيس قوي في إدارة أمور البلاد، وبالتالي ضميرهم الوطني هو الذي دفعهم لذلك، وقمنا بعمل مؤتمر في المنصورة وتحدثنا فيه عن ضرورة تأييد الرئيس عبدالفتاح السيسي لهذه الإنتخابات وحشد المواطنين للتصويت والأسبوع القادم سنقوم بعمل مؤتمر في أجا، وستقوم لجان حزب الجيل فى المحافظات  بعمل مؤتمرات ليس فقط للتأييد ولكن لدعوة المصريين في الخروج للتصويت في اللجان المقررة للإنتخابات الرئاسية.

– ما تقيمك لدور برلمان دكتور علي عبدالعال؟

— في رأيي هو أسوء برلمان فى تاريخ مصر لم يأتي البرلمان المصرى فى عهد مبارك والسادات و عبدالناصر وحتي الملك فاروق والملك فؤاد بهذا السوء لان البرلمان أنشأ لكى يراقب الانفاق العام ومحاسبة السلطة التنفيذية وهذا البرلمان لم يؤدى دوره التشريعى ودوره الرقابى ولم يقوم بدوره فى مناقشة مشروعى الخطة والموازنة ومحاسبة الحكومة عليها، وكل القرارات منذ إنشاءها مخالفة للدستور ويستطيع اى مصرى لو ذهب الى المحكمة الدستورية العليا إيقاف اى قرار اتخذه البرلمان لأنه مخالف للقانون، والمادة 103 من الدستور تقول ان عضو مجلس النواب يتفرغ لأداء مهام العضوية والنائب عمله الوحيد طوال فترته هو البرلمان وممارسة دوره الرقابى والتشريعى لو رجل الأعمال يترك عمله ورئيس النادى يترك منصبه ورئيس نقابة يترك نقابته واستاذ جامعة يترك محاضراته والمحامى يغلق مكتبه ورئيس الشركة يتركها ويتفرغ تماما لممارسة دوره البرلمانى وهذا فى جميع العالم إلا أن هذا البرلمان لم يحترم هذا الشرط الدستورى حتى الآن.

فمثلا يوجد رؤساء أندية مثل موجودين أعضاء فى البرلمان ورئيس اتحاد عمال مصر وهو رئيس لجنة، ونرى رئيس نقابة عامة عضو بالبرلمان، وقد قمت بمقابلة الدكتور على عبدالعال بعد ثلاث أسابيع من تشكيل مجلس النواب وقلت له مسئوليتك ان يكون كل قررات البرلمان صحيحة ولا تجعل كل قرراته خاطئة ويجب تطبيق النص الدستورى الذى يقضى يتفرغ النواب، وقال لى لدى ثلاث أساتذة جامعة لو طبق شرط التفرغ ومنعنا من إلقاء المحاضرات سوف نقدم استقالتنا، ورئيس البرلمان يتجاهل الدستور في حين ان دور البرلمان ان يحترم الدستور ويستمد صلاحيته منه ورئيس الجمهورية وورئيس الحكومة والسلطة القضائية يستمدون صلاحيتهم من الدستور، فإذا كان الرئيس يحترم الدستور فيجب على البرلمان إحترام الدستور فى المواد الخاصة بصلاحياته ويتخذوا قررات تمس الجماهير ومشاكل المواطنيين ومعاناتهم من الفوضى فى السوق المصرى، وبالتالى البرلمان تخلى عن دوره التشريعى والرقابى وخالف الدستور متعمدا مما يجعله يفوز بلقب البرلمان الأسوء فى تاريخ مصر.

على عبد العال

– تعليقك علي المشاكل التي يحدثها البشير مع مصر؟

— جميعها ألعاب صبيانية ومصر اقوي قوة في المنطقة لا تسويها قوة إيران ولا تركيا والقوة رقم تسعة في العالم واقوي من اسرائيل من حيث القوة التقليدي، ومصر لديها بيولوجي وكيماوي، وما يتحدث به البشير هو حديث مراهقة لا تقدم ولا تأخر وهو يعلم تماما ان مصر لن تحارب السودان ومازالنا نعتبرها عمق مصر الجغرافي والحفاظ عليه إمنا هو أحد متطلبات الأمن القومي المصري ويعلم ان مصر لم تاخذ كلامه علي محمل الجد والعلاقات بين الشعبين أزلية وقديمة وثلث الشعب السوداني يعيش في مصر منذ ايام محمد علي وعبدالناصر والسادات ومبارك، فلا ننظر للسودان بما يعلنه حاكمها فهي عمق مصر الجغرافي وقضية أمن قومي والبشير اخواني هو واردوغان أعضاء في التنظيم الدولي ويوجعهم ما يحدث للإخوان في مصر.

– وما تعليقك علي احكام الإعدام للجماعات الإرهابية وهل تراها خطوة رادعة الإرهاب؟

— مصر تسير في خطوات رائعة للقضاء علي الإرهاب ، ولا توجد دولة في العالم قادرة علي منع الإرهاب لأنه تنظيم خفي لا تستطيع اى دولة فى العالم توقع عملياته الارهابية ولابد من تنفيذ القانون وحكم الاعدام هو حكم قانون ومصر حققت إنتصارات كبيرة علي الارهاب وإرهاب الدواعش طوال الخمسة سنوات الماضية بالرغم انها تحارب الارهاب بمفردها، علما بأن الارهاب في مصر هو تخطيط مخابرات امريكية وبريطانيا واسرائيل وتركيا وقطر ، ونطالب بسرعة العدالة الناجزة، وندعو الحكومة بتقديم مشروع لتعديل قانون الاجراءات الجنائية بحيث يقصر مدد النظر في القضايا ونحتاج الي حسم أكثر من ذلك.

السيسى يتوعد من يمس حصة مصر من المياة وكل الاحتمالات مفتوحة لحل الأزمة

– اخيرا … رؤيتكم حول مشكلة سد النهضة؟

— مصر عام 1957 وقعت اتفاقية مع السودان علي تقسييم إيراد نهر النيل الي دول المصب ومنحت مصر 55 مليار متر مكعب وقتها كان عدد سكان مصر حوالي 20 مليون ونصيب المواطن من المياه طبقا للأمم المتحدة ومنظمات الأغذية هو ألف متر مكعب سنويا اى ان مصر تحتاج طبقا للنسبة العالمية 104 مليار متر مكعب، وهذا ما جعل مصر فقيرة مائيا اى دخلت خط الفقر المائى لان نصيب الفرد الآن من المياه اصبح 550 متر مكعب، وسد النهضة يقوم بخصم 25مليار وبعد بناء السد واكتمال سنوات ملء مياه النيل ستصبح ما يصل لمصر من النيل 30 مليار  متر مكعب،وهذا يميت الحياه فى مصر ويقتل الانسان والحيوان والنبات في مصر، وهو ما لا تتحمله مصر وبالتالي الفترة القادمة هي أهم فترة في تاريخ مصر الطويل بمعني ان ما حدث فى الماضى القريب جدا كان مزاح حتي في عصر الإخوان، ومصر ستواجه تحديات ضخمة… وهو الذي جعل حزب الجيل يؤيد الرئيس السيسي لمدة رئاسة جديدة والتحديات القادمة تحتاج الي رئيس لديه خبرات عميقة فى الحكم وفى إدارة الدولة فيه وتسانده القوات المسلحة وهذا يتوفر في الرئيس عبدالفتاح السيسي.

– هل معني ذلك نتوقع تدخل عسكري من جانب مصر فيما بعد حفاظا علي حصتنا من الماء؟

— كل الإحتمالات مفتوحة ولدينا حاليا حاملتين طائرات مسيطرة علي البحرين “الأحمر والمتوسط” من طراز مسترال “عبدالناصر والسادات “ولدينا طائرات رافال الفرنسية وصواريخ S500 روسية وصواريخ كورية والجيش المصري اصبح تاسع قوات جيش علي مستوي العالم وكل الاحتمالات مفتوحة و القوات المسلحة  علي اهبة الاستعداد للدفاع عن الأمن القومي المصري والدفاع عن الأمن القومي المائي وضد أي مخططات غربية معادية، فمصر ستواجه فى المستقبل تحديات ضخمة، فالمخطط الغربي الصهيوني يكون أكثر شراسة ووضوح ضد مصر وإسرائيل تكون الأكثر تبجح…. والمخطط الغربى الأمريكي الذي اوقفه الشعب المصري في 30 يونيه،سيكون على مصر اسقاطه فى المرحلة القادمة لكي تستطيع  ان تقوم بدورها القيادي في منطقتها العربية وقارتها الافريقية، فمصر بحكم الجغرافيا والتاريخ وكما قال العالم الجغرافي الاستراتيجى الكبير جمال حمدان ان لا يمكن أن تنكفئ على نفسها داخل حدودها لانها فى هذه الحالة تتكالب عليها الدول وان مصر قوى اقليمية عظمى لابد ان تتمدد خارجها حتى لا تكون دولة قزمة، ومصر علي مدار تاريخها وهي قوي إقليمية عظمي ولن تتعاظم و تقوم بدورها إذا لم يتم اسقاط المخطط الغربي الصهيوني بقيادة أمريكا كاملا لذلك ستسقط مصر هذا المخطط كاملا فى المرحلة المقبلة وستعود لقيادة أمتها العربية وقارتها الإفريقية وعالمها الإسلامى لان هذا هو قدرها التاريخى.

شاهد أيضاً

إنخفاض فى ٱسعار الأسماك بمدينة طور سيناء

إنخفاض فى ٱسعار الأسماك بمدينة طور سيناء كتبت / شريفة محفوظ صرح عيد البنا تاجر ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *