الأربعاء , سبتمبر 26 2018
الرئيسية / فـن / فى ذكرى صلاح قابيل.. الرجل الذى مات مرتين

فى ذكرى صلاح قابيل.. الرجل الذى مات مرتين

كتبت نعمة عرفة

ولد الفنان صلاح قابيل 27يونيو 1931،في قرية نوسا الغيط بمحافظة الدقهلية، انتقلت عائلته للعيش فى القاهرة ،التحق بكلية الحقوق فى القاهرة ،إلا أنه كان مغرما بالتمثيل فترك دراسة الحقوق والتحق بمعهد الفنون المسرحية .

كانت بدايته الفنية بعد التحاقه بفرقة مسرح التلفزيون المصرى الذى قدم معه مسرحية “شئ فى صدرى، اللص والكلاب، ليلة عاصفة جدا”.

تميز صلاح قابيل بالتعددية في أعماله فقام بدور المعلم والضابط والمجرم والفلاح والسياسي والرجل الطيب والشرير.

توفى صلاح قابيل 3ديسمبر 1992 عن عمر يناهز 61 عاما إثر أزمة قلبية وأزمة سكر مفاجأة.

أشاع البعض خبر أن حارس المقابر سمع أصواتا تخرج من قبره وبعد فتح القبر وجده ملقى على سلالم القبر متوفيا بسكتة قلبية نتيجة الخوف، لكن هذا الخبر تم تكذبيه من قبل أسرته.

شارك الفنان صلاح قابيل في أعمال سينمائية عديدة تجاوزت السبعين، كان أول أعماله السينمائية زقاق المدق عام1963 وهو الذى شهد أول ظهور له بالسينما . ومن أبرز وأشهر أعماله السينمائية :ب ين القصرين ،نحن لانزرع الشوك، دائرة الانتقام ، ليلة القبض على فاطمة ،غرام الافاعى العقرب، السجينة ، دنيا عبد الجبار، المفسدون ، زوجة محرمة ،مسجل خطر ، الراقصة والسياسي ،العقرب ، الارهاب، اغتبال مدرسة، غرام الافاعى ،نهر الخوف، ضربة معلم، عصفور له انياب اسياد وعبيد، دائرة الانتقام.

 

شاهد أيضاً

بالصور.. عمر خيرت يشعل حفل تخرج كليات جامعة المستقبل بأجمل المقطوعات الموسيقية

  كتبت : أميرة عزالدين  تصوير : سامح علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *